في الحب٥: أتعلمين ما الاكتفاء؟

حين أراكِ دون أن أحدّثكِ عن جَمالكِ! حين أقف في حدود السلامِ عليكِ والدعاء لكِ! أتعلمين ما أثر ذلك على قلبي وروحي؟ عينيكِ تأسرني وتهزّ كياني، قربَكِ يثير الضجةَ بين جوانحي، أما صوتكِ يبعثني إلى عالمٍ علويّ آخر،يتواضع الوصف عند روعته! قرأتُ رسالتَكِ الأخيرة، التي رَسَمْتِ حروفها بأناملكِ الجميلة، فأعدتُ رسمها لكِ كما قرأها قلبي وأحسّت بها […]

في الحب ١

ماذا يعني،، أن تحبس قلمك، أن تبتعد بجسدك، أن تُسْكِن فكرك وتُسلّي خيالك، أن تحلق بعيدًا عن أعماق قلبك! أن تغيب لترتاح، لتتأمل، لتفكّر! أن تقاوم كل شيء يذكّرك فيمن استوطن قلبك واستحل كل ذرةٍ في كيانك. ماذا يعني أن تنشغل بغيرك متجاهلًا نداءاتِ فؤادك. أتلك هي دلالة الحب حدّ الثمول أم دلالة العشق حدّ التوهان؟  […]

إليكِ حبيبتي .. ٥

لا أعلم أي احتلالٍ هذا الذي تمارسينه بحقّي ،، حين أخاف لخوفكِ وأشتاق لشوقكِ وأحنّ لكِ أضعاف حنينكِ إليّ .. ويا لفطنتكِ وروعة حسّكِ وأنتِ تقرئين رسائلي بالطريقةِ التي أردتها وكتبتها لكِ ،، وما رسائلي إلا أحرفًا تشعّ بحبّكِ وعبارات تفيضُ بالشوقِ إلى لقاءِكِ.. إنني بعيدٌ عنكِ وأشعر بكِ تمامًا كما لو أنكِ أمامي الآن […]

إليكِ حبيبتي .. ٤

ماذا لو أنك تجلسين هنا أمامي؟! يا نبضَ قلبي إنني أفتقدكِ فزدت السكر في قهوتي ولكن هيهاتَ أن تُنسيني حلاوة السكر مرارة غيابكِ .. قلبي ما عاد يلتفتُ لي ، فأنتِ صبحه ومساءه ، أنتِ حقيقته وخياله ، أنتِ فرحه وحزنه .. وما قلبي إلا بعضٌ منكِ يستوطنُ صدري ويحتلّ فيه الفكر والشعور .. لم […]

في الطب ، لماذا اخترت هذا التخصص؟

لماذا الطب؟ بهذا السؤال بدأت سلسة التكاشف الحقيقية مع الذات ، ووجدت أنه كان حلم الطفولة وطموح الشباب، وها أنا اليوم بفضل الله على مشارف إتمام ذلك الحلم وتحقيق ذلك الطموح .. ثمّ ماذا؟ هنا توقفتُ قبل أيام مع هذا السؤال ، فلم أكن أملك الثبات الكامل لأتجاوزه! فسألتُ ذاتي؛ ثم ماذا بعد الطب ، […]

It will make sense..!

البداية: بعد قبولي بكلية الطب وفي أول سنة جامعية بدأت رحلتي بخوض أول ما كنت أخشاه من عقبات! اللغة الإنجليزية تلك العقبة التي بسببها اضطربت نفسي وتأزم نومي وفقدت وزني .. المتن: اللغة الإنجليزية تلك العقبة التي قيل لي بأنها سهلة وبسيطة حتى ركنت إلى ذلك وظننت أنها لن تأخذ مني سوى عدة أشهر حتى […]

سنة الامتياز: المجد للتجارب الأولى

في البداية..  المجد للتجارب الأولى ..  في هذا اليوم كانت لي تجربة أولى من نوعها وكانت ختام ثاني أسبوع في سنة الامتياز .. بدأت الحكاية بعد قرابة الساعة الحادية عشر والنصف حين ذهبت لأكمل بقية اليوم في قسم التوليد بعد أن انتهينا من الدوران الصباحي ، وفي تلك الأثناء كنت مع الاستشاري المساعد وهو يفحص إحدى […]

الأيام واحدة والأقدار جارية!

قبل ست سنوات حيث كنت في الثامنة عشر من عمري وكنت ذلك الشاب المقبل بعنفوانه وقلقه وطموحه على الدنيا  ، في تلك الأيام حيث كنت على مشارف التخرج من المرحلة الثانوية ما يعني ختام مرحلة التعليم العام والانتقال إلى التعليم العالي! في تلك الأيام حيث كنت أعيش في وهم مفرط بأنني أمام عقبات أخيرة لن […]