رسالةٌ إليكِ بلا موعد ..

إليكِ يا من سكنتِ قلبي عنوةً وجهارًا فكنتِ الروح التي ينبض بها فينتشي من روعة الحياة أصفاها وأنداها.. إنّ سعادة قلبي بك عارمةً تمتنع أن تتوارى وتأبى أن تصمُت، وإنني كل صباحٍ أصحو فأذكر ذلك الثغر الباسم الفاتن، وتلك العينين الساحرة في وداعتها وجمالها فتشرق روحي وينجلي عني كدر الليل وظلمته .. إنني أفتقدك كل […]

في الحب٦: رسالتكِ الأخيرة!

يا نبض قلبي ، قرأتُ رسالتَكِ الأخيرة، التي رَسَمْتِ حروفها بأناملكِ الجميلة، فأعدتُ رسمها لكِ كما قرأها قلبي وأحسّت بها روحي. هنا رسمي بين يديك، واسْمَحِ إن قصّر قلمي في ترجمة ما أكنّه لكِ وينبض به قلبي إليكِ. “يا ملجأ قلبي تُهتُ أنا، لا أعلم أي الأخطاء ارتكبتُ حين أحببتُكَ، وأيّ الحماقات خضتُ! حبيبي أنتَ قضيتي ومصيبتي، أنتَ […]

في الحب٥: أتعلمين ما الاكتفاء؟

حين أراكِ دون أن أحدّثكِ عن جَمالكِ! حين أقف في حدود السلامِ عليكِ والدعاء لكِ! أتعلمين ما أثر ذلك على قلبي وروحي؟ عينيكِ تأسرني وتهزّ كياني، قربَكِ يثير الضجةَ بين جوانحي، أما صوتكِ يبعثني إلى عالمٍ علويّ آخر،يتواضع الوصف عند روعته! قرأتُ رسالتَكِ الأخيرة، التي رَسَمْتِ حروفها بأناملكِ الجميلة، فأعدتُ رسمها لكِ كما قرأها قلبي وأحسّت بها […]

في الحب ٣

إليكِ يا من أرّقتِ ليلي واهديتِ السهاد لعيني.. رغم علمي بأن حروفي لن تصلكِ كما أريد، ولكنه أملٌ فيك يا أملي لن أفقده، وشوقٌ أبثه للسحاب علّه أن يصلكِ.. أعلم أنك بعيدة ولا سبيل أعرفه في لقاءك سوى روحي المتعلقة بكِ، وقلبي الذي ما فتئ يذكرك كل حين.. أي الكلمات أكتب لأعبر لك عمّا يعتلج […]

في الحب ١

ماذا يعني،، أن تحبس قلمك، أن تبتعد بجسدك، أن تُسْكِن فكرك وتُسلّي خيالك، أن تحلق بعيدًا عن أعماق قلبك! أن تغيب لترتاح، لتتأمل، لتفكّر! أن تقاوم كل شيء يذكّرك فيمن استوطن قلبك واستحل كل ذرةٍ في كيانك. ماذا يعني أن تنشغل بغيرك متجاهلًا نداءاتِ فؤادك. أتلك هي دلالة الحب حدّ الثمول أم دلالة العشق حدّ التوهان؟  […]