قصة قصيرة: أقل اشتياقًا أيّها القلب

إنها تعرف ذلك الصوت وتميّز صاحبه جيدًا، ولم تشعر قط بأن للأصوات عبير إلا حينما يتعلق الأمر به، تشعر بصوته كالنسيم العبق يمرُّ ويخترق صدرها ليروي أعماقها، ثم ترتد روحها وتجد نفسها مبتسمة لشذى صوته.

قصة قصيرة: همس الحب (الجزء الثاني)

كتاب وظرف: مرّت الساعات وفي صباح اليوم التالي وبينما أمين المكتبة يدفع بابها مستفتحًا يومه إذا به يجد ذلك الكتاب الملقى على الأرض أمامه! أخذ الكتاب وقرأ عنوانه فإذا به عنوان جديد ليس من كتب المكتبة التي يعرفها .. فبدأ يقلب صفحاته متفحصًا محتواه وإذا بذلك الظرف ينسلّ من بين الصفحات هاويًا نحو الأرض ،، […]

قصة قصيرة: همس الحب (الجزء الأول)

البداية: وبينما هو جالس وسط المكتبة و يقلب صفحات ذلك الكتاب بدهشة وتمعن ، في وقت متأخر قارب فيه انتهاء دوام أمين المكتبة ، إذا بتلك الفتاة تدفع باب المكتبة بقوة ثم تدخل فتلتفت يمنة ويسرة وكأنها تبحث عن أحد ما ، ولكن لا أحد أمامها سوا ذلك الشاب المنهمك في قراءة ما بين يديه […]

حكايا من التدريب الصيفي: يوم في غرفة العمليات

اليوم الأحد الموافق الثامن عشر من شهر رمضان المبارك لعام ١٤٣٦هـ … حدث أن كنت يوم الخميس الماضي في قسم قسطرة القلب وكان هناك تجمع مهيب للاستشاريين والمختصين بالقلب وعلومه.. تبينت من الأمر فإذا به طفل لم يتجاوز الستة أشهر من عمره لديه تشوه خَلقي في الشرايين الرئيسية المغذية للقلب ، والنقاش مستمر حول العملية وطريقتها […]

قصة قصيرة: في سبيل الحب (الجزء الثالث)

الفصل الأول: القرار الصعب.. وبعد أن أنهى الاتصال مع عمّه ، حار به تفكيره ولا يدري أيكمل طريقه ويذهب للقاءٍ انتظره منذ زمن أم يلبّي نداء عمه ويلحق به في المطار .. فكّر في الأمر سريعًا وتذكر والديه وقلبه يعصره .. فعدّل اتجاه مركبته ولحق بعمّه!   وبعد أسبوعين عاد من سفره وذهب إلى أمه […]

قصة قصيرة: في سبيل الحب (الجزء الثاني)

الفصل الأول: البحث عن الحقيقة! مرت الأيام والأسابيع وقد انجلت هموم عمر وتبدد غمّه إلا همّا ما برح يراوده كل ساعة ويكدّر عليه صفو عيشه.. إنه يبحث عن سر ذلك المشهد الغامض الذي تكرر مرتين! بذل عمر جهده وأضناه التعب في البحث عن تلك الفتاة التي سحرت بعينيها عقله وقلبه ، ولم يجد لها أثر […]

قصة قصيرة: في سبيل الحب (الجزء الأول)

  الفصل الأول: البداية.. توجّهَتْ بما تَحملُ في يديها إلى المحاسب لتتفاجأ بنظراتِ ذلك الشاب تحملق من دون انقطاع نحو عينيها الفاتنتين: نظرت في عينيه ثم صاحت: هيه ما بك؟ ألا تخجل؟! فيرد الشاب متلعثمًا: عفوًا ما الأمر؟ فتجيبه في حالةٍ من تقطع النفس وعينيها تنظر للأسفل: حاسبني ودع عنك السرحان.. فيرد عليها: عفوا حسابك […]