في الحب٧: فقد وعزاء

اللهم إن أحبّةً لنا انتقلوا من رحاب دنياك الفانية إلى مستقرّ رحمتك الباقية فلطفك بهم يا كريم.. قبل خمسة ليالٍ انتقل إلى رحمة الله جدّي لأمي تغمّده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته..   إنه الفراق الحتميّ على كل إنسان، ويا له من فراق! أن تفقد قلبًا تحبه، وروحًا تأنس بها، أن تفقد دونما أملٍ […]

في الحب٦: رسالتكِ الأخيرة!

يا نبض قلبي ، قرأتُ رسالتَكِ الأخيرة، التي رَسَمْتِ حروفها بأناملكِ الجميلة، فأعدتُ رسمها لكِ كما قرأها قلبي وأحسّت بها روحي. هنا رسمي بين يديك، واسْمَحِ إن قصّر قلمي في ترجمة ما أكنّه لكِ وينبض به قلبي إليكِ. “يا ملجأ قلبي تُهتُ أنا، لا أعلم أي الأخطاء ارتكبتُ حين أحببتُكَ، وأيّ الحماقات خضتُ! حبيبي أنتَ قضيتي ومصيبتي، أنتَ […]

في الحب٥: أتعلمين ما الاكتفاء؟

حين أراكِ دون أن أحدّثكِ عن جَمالكِ! حين أقف في حدود السلامِ عليكِ والدعاء لكِ! أتعلمين ما أثر ذلك على قلبي وروحي؟ عينيكِ تأسرني وتهزّ كياني، قربَكِ يثير الضجةَ بين جوانحي، أما صوتكِ يبعثني إلى عالمٍ علويّ آخر،يتواضع الوصف عند روعته! قرأتُ رسالتَكِ الأخيرة، التي رَسَمْتِ حروفها بأناملكِ الجميلة، فأعدتُ رسمها لكِ كما قرأها قلبي وأحسّت بها […]

في الحب ٣

إليكِ يا من أرّقتِ ليلي واهديتِ السهاد لعيني.. رغم علمي بأن حروفي لن تصلكِ كما أريد، ولكنه أملٌ فيك يا أملي لن أفقده، وشوقٌ أبثه للسحاب علّه أن يصلكِ.. أعلم أنك بعيدة ولا سبيل أعرفه في لقاءك سوى روحي المتعلقة بكِ، وقلبي الذي ما فتئ يذكرك كل حين.. أي الكلمات أكتب لأعبر لك عمّا يعتلج […]

في الحب ١

ماذا يعني،، أن تحبس قلمك، أن تبتعد بجسدك، أن تُسْكِن فكرك وتُسلّي خيالك، أن تحلق بعيدًا عن أعماق قلبك! أن تغيب لترتاح، لتتأمل، لتفكّر! أن تقاوم كل شيء يذكّرك فيمن استوطن قلبك واستحل كل ذرةٍ في كيانك. ماذا يعني أن تنشغل بغيرك متجاهلًا نداءاتِ فؤادك. أتلك هي دلالة الحب حدّ الثمول أم دلالة العشق حدّ التوهان؟  […]

إليكِ حبيبتي ،، الرسالة الأخيرة ..

يا حلمي المنتظر ،، ماذا أكتب وماذا أقول؟! صبري ما عاد يجدي  ،، شوقي زاد من ألمي ،، حرفي بات يكويني .. آسفٌ أنا عن كل كلمةٍ كان لها من الوجع أضعاف الحب الذي كنتُ أرجوه منها ،، وآسفٌ أنا عن ذلك الشوق العظيم الذي لم يكن له رفيقٌ سوى السهر الطويل.. الشمس غائبة والليل […]

إليكِ حبيبتي .. ٥

لا أعلم أي احتلالٍ هذا الذي تمارسينه بحقّي ،، حين أخاف لخوفكِ وأشتاق لشوقكِ وأحنّ لكِ أضعاف حنينكِ إليّ .. ويا لفطنتكِ وروعة حسّكِ وأنتِ تقرئين رسائلي بالطريقةِ التي أردتها وكتبتها لكِ ،، وما رسائلي إلا أحرفًا تشعّ بحبّكِ وعبارات تفيضُ بالشوقِ إلى لقاءِكِ.. إنني بعيدٌ عنكِ وأشعر بكِ تمامًا كما لو أنكِ أمامي الآن […]

إليكِ حبيبتي .. ٤

ماذا لو أنك تجلسين هنا أمامي؟! يا نبضَ قلبي إنني أفتقدكِ فزدت السكر في قهوتي ولكن هيهاتَ أن تُنسيني حلاوة السكر مرارة غيابكِ .. قلبي ما عاد يلتفتُ لي ، فأنتِ صبحه ومساءه ، أنتِ حقيقته وخياله ، أنتِ فرحه وحزنه .. وما قلبي إلا بعضٌ منكِ يستوطنُ صدري ويحتلّ فيه الفكر والشعور .. لم […]

في الطب ، لماذا اخترت هذا التخصص؟

لماذا الطب؟ بهذا السؤال بدأت سلسة التكاشف الحقيقية مع الذات ، ووجدت أنه كان حلم الطفولة وطموح الشباب، وها أنا اليوم بفضل الله على مشارف إتمام ذلك الحلم وتحقيق ذلك الطموح .. ثمّ ماذا؟ هنا توقفتُ قبل أيام مع هذا السؤال ، فلم أكن أملك الثبات الكامل لأتجاوزه! فسألتُ ذاتي؛ ثم ماذا بعد الطب ، […]