نعتٌ قاتل

تحدثني إحدى الزميلات، فتقول:
في العيادة أتت إليّ فتاة في ريعان شبابها وعنفوان جمالها تسألني: دكتورة ما أسهل طريقة أنهي بها حياتي البائسة هذه؟ لا شيء يستحق ما أنا فيه من عناء وألم.