ربّما

اليوم عدت لا لأبتدئ بل لأكتب إليكم كتابي الأخير ، أردت أن أبتعد من بعده لفترة عن عالم الأدب والكتابة فأختلي بعالم الطب والدراسات العليا ،، إلا أن هنالك صوت بداخلي يصيح مستغيثًا وراجيًا أن أعدل عن قراري، وها أنا أستمع له وأجلس أمام الشاشة وأصابعي تضرب على لوحة المفاتيح وفكري عالق لا يدري فيم يكتب […]