إليكِ ..

كيف لي .. أن أغامر !

أن أكسر ذلك الصمت، الخشوع، التأمل، الجمال!

أن أعكّر صفو انسياب حديث الروح ما بين قلبكِ وقلبي..

إنني أخشى رحيلكِ وفي قلبي لكِ كلمات وعلى شفتاي همسات عالقة لم أحدثكِ بها بعد..

إنني أخشى أن يداهمنا الفراق قبل أن ألتقيكِ فأصرخ قائلًا:

أحبّك بجنون يا فاتنة فهل تقبلين بجنوني؟

6 أفكار على ”إليكِ ..

  1. روعه وصفك و شعورك اخي حمزه .. أستمتعت بقرائتها كثيراً 🌷
    تبهرني دوماً بكتاباتك كعادتك ..

    “إنني أخشى رحيلكِ وفي قلبي لكِ كلمات وعلى شفتاي همسات عالقة لم أحدثكِ بها بعد..”
    ابدعت 👏🏻🌷
    دمت بخير ، صباحك سعادة ..

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s