في الحب٥: أتعلمين ما الاكتفاء؟

حين أراكِ دون أن أحدّثكِ عن جَمالكِ!

حين أقف في حدود السلامِ عليكِ والدعاء لكِ!

أتعلمين ما أثر ذلك على قلبي وروحي؟

عينيكِ تأسرني وتهزّ كياني، قربَكِ يثير الضجةَ بين جوانحي، أما صوتكِ يبعثني إلى عالمٍ علويّ آخر،يتواضع الوصف عند روعته!

قرأتُ رسالتَكِ الأخيرة، التي رَسَمْتِ حروفها بأناملكِ الجميلة، فأعدتُ رسمها لكِ كما قرأها قلبي وأحسّت بها روحي.

ستصلكِ قريبًا، واسْمَحِ إن قصّر قلمي في ترجمة ما أكنّه لكِ وينبض به قلبي إليكِ. 

فكرتان اثنتان على ”في الحب٥: أتعلمين ما الاكتفاء؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s