في الحب٤: نبض أصدقاء المدونة

يا ملء الفؤاد ، قلبي فارغٌ إلا منك وحروفي صامتةٌ إلا إليك ، وهذه صفحة منك وإليك فـخُطّ بها ما شئت. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                                                                                    ” ..

هذه التدوينة تندرج تحت تصنيف:   نبض أصدقاء المدونة . 

متأكد أن منكم من تَزخر رُوحُه بالجَمال ويَنبضُ قَلبُه بالأدبِ ،، هُنا فَضاءٌ فسيح لعَبقِ أَقلامكم فاكتُبوا فِيه ما شِئتُم وعبّروا فيه لمن أحببتم ..

20 فكرة على ”في الحب٤: نبض أصدقاء المدونة

  1. مساءُ الـ أنتِ ، مساءٌ بِـ طعمِ السكر بِـ لونِ الحب ، مساءٌ يشتاقُ لـ تقبيلُكِ للـ همسِ لكِ بِـ صوتِ المطر ، مساءٌ أقولُ لكِ كم أنتِ فاتنه هذا المساء ..

    شيءٌ مما كتبته .. وسـ أعود للكتابة مرةٍ آخرى ..

    Liked by 4 people

  2. الصمت أسهل من أن أبوح بحبي لك ..
    إن تكلم قلبي فلن أعرف كيف سا أسكته ..
    لست أتجاهلك أو أدفعك بعيداً عني ..
    إنما خوفي بأن أخسرك ببوح لا أعرف نهايته ..
    فنظرتك و إبتسامتك هي زاد يومي ..
    فإن فقدتهما فلن أعرف للحب طريق آخر ..
    بقائك بجانبي يكفيني ،
    و صوتك هو ما يبقيني ،
    حِسك هو ما يعنيني ،
    مكانك الذي تجلسين فيه لا تفارقه عيناي ..
    أتحرى جلوسك و شرب قهوتك و أنشغالك عني ..
    أنا راضٍ بكل هذه المسافات لكن لا تحرميني رؤيتك ..

    Liked by 4 people

  3. لستٌ على شعورٍ أعرفه وأدركه تجاهك.
    وحدك أتيت وجعلت هذا القلب بحرٌ مائجٌ هائج! يسكنهُ حرفٌ منك وصوت وتخيفه مواجهة مشاعره المضطربة. يقيناً لست حُبّاً كذلك لست صديقاً. شيءٌ ما بين الإثنان. في نهاية هذه الليلة. أود قول بعيداً عن مسمعك ورؤياك أنني سعيدة بوجودك مطمئنٌ قلبي لهذا. ادامك الله وسلّمك وسلّم الفؤاد مما يؤذيه (أيّن كان) . أظن أنني اقتبستها من شجاعتك لكنني حتماً لست بتلك القوة إنما أسعى لمثلها ولعل أصل يوماً.

    Liked by 3 people

  4. اذهبي حيثُ شئتِ فلن تغادري قلبي..

    وغيبي كيفما أردتِ ؛

    فرغمًا عنكِ سأحبّكِ

    ورغما عنكِ سأشتاق إليكِ

    ورغمًا عنكِ سأكـتب إليكِ حتى ألقاكِ ويطمئنّ قلبي بمرآكِ ..

    وحين ألقاكِ حدّثيني وابتسمي ، ففي حديثكِ شفاءٌ وفي بسمتكِ الدواء ..

    Liked by 1 person

  5. أشتعل غيضاً من ضعفي من معرفتك لمفتاحي
    من أنك مرآتي وانعكاساتي
    بين تهوري والعناد أجد غمرة حبك تحتوني
    بين اتهاماتي والقيود أجد ابتسامتك وضحكاتك المكتومة
    بين تمردي والكبرياء أجد مكاني يستقبلني في قلبك بانتظاري أن أعود
    بين كل اعتلالاتي أجد الإصرار على حبك لي

    Liked by 1 person

  6. شكراً لله عليك.. رسالةٌ أُخرى تُكتب عنك هنا. أعجز عن تتمتها لكنَ الحُبَ لك باقٍ والدعاء لك وللقياك واصل في بداية إصباح نسأل الكريمَ خيراً.

    عذراً لما كُتب هُنا حمزة. لكنه حديث الفؤاد في إصباحٍ يحمل الكثير من الشعور. يغلبه الفرح تارةً والحزن الصغير في زاويةٍ ما تارةً أُخرى. شكراً لهذه المساحة لإحتوائها الحرف المبعثر. وشكراً لك أنت. شرح الله لك الأمر ويسر لك.

    طاب صباحك بالسعد.

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s