الأيام واحدة والأقدار جارية!

قبل ست سنوات حيث كنت في الثامنة عشر من عمري وكنت ذلك الشاب المقبل بعنفوانه وقلقه وطموحه على الدنيا  ، في تلك الأيام حيث كنت على مشارف التخرج من المرحلة الثانوية ما يعني ختام مرحلة التعليم العام والانتقال إلى التعليم العالي! في تلك الأيام حيث كنت أعيش في وهم مفرط بأنني أمام عقبات أخيرة لن […]

إلى حبيب رحل

كم كنت أتمنى أن أخبرك بأن اسمك بلسم يريح القلب ويبعث على البهجة ، لذلك لم أكن أناديك بشيء سواه .. لقد أحببتك حتى حفظت لك اسمك نقيًّا خالصًا من التصنّع والتكلّف، فلم أَدعُك بألقابٍ رنانة لا تصل لجمال اسمك .. وإنني إذ كنتُ أناديك به فحسب لا أعني شيئًا سوى أنني أحبك بل مت […]