” كن لطيفًا محدش ناقصك “

البداية :

” كن لطيفًا محدش ناقصك ” تغريدة قرأتها فأصابني منها حراك فكري أثارني كثيرًا !!

فإلى أي مدى لا نزال مترابطين بحيث يمكننا أن نتشارك الصغيرة والكبيرة !!

المتن:

في زمن سهلت فيه الحياة وصعب فيه التعايش ، أصبحنا نميل إلى ذواتنا أكثر فأكثر وبمعنى أدق بدأت الانفرادية تجتاحنا وتجتاح أرواحنا حتى ضيّقت اتساعها العامر !

فهل صحيح أن صدورنا ضاقت للدرجة التي لا تتحمل معها أعباء نبضات قلبٍ آخر؟!

حقيقة أصبحت أتحاشى مجالسة من يكثر التشكّي والعتاب أو اللوم ولا سيما مع ما نمر به كطلبة طب من ضغوط دراسية وتحديات متواصلة لم تُبقِ لغيرها مجالا ليكون حملًا زائدًا معها!

إنني أحب الأدب وأجد فيه لذة فريدة سواء حين أقرأه أو أسمعه وتتضاعف اللذة حين أكتبه وأنثر الكلمات تلو الكلمات في سبيله ..

إنني على يقين تام بأن الكتابة هرمون مُركّز يُشعرك بالسعادة والرضا ، بل وتغنيك عن مجالسة الكثير من البشر ، كما أنها تتغلب على مشاعر اليأس والحزن مهما تصلّبت وتشبثت بقلبك .. فبمجرد أن تنتهي من الكتابة تجد نفسك محلقةً في نشوة من الرضى والانتصار ..

إن ذلك ليس بالأمر الهين خاصة مع من يمر بمزاج غير مستقر ، فمعاناة البدء في كتابة العبارات الأولى تتسبب بشكل كبير جدًا في إجهاض أي فكرة أو بادرة قد يتولد منها نص أدبي يداعب العقل أو يربّت على القلب ..

في الختام:

لله درّ من إذا رأيتهم أو جلست بجوارهم شعرت بسعادة غامرة تنسيني نفسي وهمومها صغيرها وكبيرها..💜 

فكرتان اثنتان على ”” كن لطيفًا محدش ناقصك “

  1. الحياة تسير على رتمٍ واحد وروتينها يكاد يقتل لولا تغيُّرنا؛ نحن الذين نصنع اللحظة وما يترتب عليه سلبًا أو بالإيجاب، ورغم وسعها إلا أنها تضيق مثل سَم الخياط أو أقل!
    والفروق الفردية سنة الله فينا فأنت تجد راحتك في نثر الكلمات وتنظيمها؛ وغيرك يرى في البوح راحته الأبدية وآخر وقع في فخ “دور الضحية” فيثرثر بمواجعه علّها تُشفى.. المهم يا “دكتور” الحياة ليست ما نعيشه فقط ولا بحكم تجاربنا الضئيلة جدًا، الحياة أكبر من ضيق أفقنا؛ لذلك يبدو أن العالم الحديث مؤامرة كبرى وبفوضى التكنولوجيا يحولنا لاجتماعيين افتراضيًّا وننزوي بداخلنا أكثر!
    وأخيرًا؛ عذرًا على الثرثرة ههه.

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s